قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تكوين مفهوم الذات وتطوره:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروة شيخ الارض
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: تكوين مفهوم الذات وتطوره:   السبت نوفمبر 22, 2008 1:08 am

يبدأ مفهوم الذات في التكوين منذ اللحظة الأولى التي يبدأ فيها الطفل باستكشاف أجزاء جسمه، وإن تكون هذا المفهوم عملية مستمرة ما دام الفرد مستمراً في اكتشاف الأمور الجديدة في عملية النمو، وهي تؤدي إلى تغيير في مفهوم الذات لدى الفرد. فالذات تنمو عبر الزمن، ويتعلق نموها بالأدوار المتنوعة التي يلعبها الفرد طوال حياته. هذه الأدوار التي تهيئ له الفرصة لأن يكتشف (من هو)، وأن يتصرف بالشكل الذي يريد أن يكون عليه. فالشخص من خلال نشاطاته يختبر قدرته ويقيمها، فيكتشف من أنه قادر على أداء بعض الأعمال بطريقة جيدة، وأنه يكتسب رضا وتقدير الآخرين. وهذا النجاح المتكرر يدفع بالفرد لأن ينمي صورة صادقة عن نفسه. وبذلك تبدأ في الظهور صور عديدة محددة للمظاهر الشخصية، والتي تجتمع في نهاية الأمر لتتكون منها صورة كاملة عن الذات، وكلما تقدم الشخص في العمر، يرسخ اكتمال الصورة التي حصل عليها عن نفسه، فيحاول جاهداً المحافظة عليها وتعزيزها من خلال الأنشطة، خصوصاً تلك التي تتعلق بالمستقبل كالدراسة والمهنة والزواج ويرى (البورت)، أن الطفل خلال السنوات الثلاث الأولى من عمره، يُخرج إحساسه بذاته حيز الوجود في صورة ثلاثة اتجاهات، وهي: الإحساس بالاستمرار (كيان الذات)، والإحساس بالزهو، ثم تقدير الذات، ثم يتحول الطفل إلى طفل متمركز الذات في سن 4 ـ 6 سنوات. فهو يرى أن العالم موجود له، وحوله فقط لإشباع حاجاته هو. ومن هذه المرحلة يظهر بعدان آخران للذات، وهما: امتداد الذات Extention of Self ، وصورة الذات self Image. فهو في هذه المرحلة يبدأ بالتعرف على بداية أو عناصر صورة الذات وخصوصاً عندما نطلق عليه (ولد هادئ ـ شقي). وبدخول الطفل إلى المدرسة من 6 ـ 12 سنة فإن الإحساس بكيان الذات وصورة الذات وامتداد الذات، تتأكد بصورة أكثر وضوحاً وفاعلية.وفي فترة المراهقة تعتمد صورة الذات عند المراهق على أقرانه. فطريقة ملبسه وحديثه تماثل نفس معايير أقرانه. وهو يبحث عن حب فتاة كطريقة لاختبار صورة الذات لديه ومفهوم الذات هنا يتعدل، ويعاد تنظيمه حيث تحدث تغيرات كثيرة داخلية وخارجية تؤدي إلى أن يصبح مفهوم الذات أكثر تأثيراً، وغير مستقر، ويعاد تكامله ويزداد تكامل الذات مع النمو. وهذه المرحلة تدعى بمرحلة الإدراك الانتقالي أو العابر للذات، فمفهوم الذات هنا يتذبذب كثيراً وتتصادم الدوافع الداخلية للذات بالدوافع الخارجية عنها
إن تأييد الافتراضات التي تشرح على التوالي تطور وظائف مفهوم الذات تعتبر نظريات خاصة بالإدراك الحسي والعلاقات الشخصية، من ثم فهذه النظريات التي تتصل بالعلاقات الشخصية تشرح تطور مفهوم الذات. فالمفهوم الذاتي يختار أو يحدد الإدراك الذي ينشأ عنه التعلم والسلوك حيث إن مفهوم الذات يمكن استنتاجه من السلوك وحيث أن السلوك هو كل ما نلاحظه، فكيف يمكننا أن نفسر ظاهرة أن بعض الطلبة يقومون بمحاولات جديدة تتسم بالثقة بينما البعض الآخر يخشى ذلك.
وكذلك لماذا يمكن للطلبة أن يتقبلوا الرسوب دون خوف، بينما البعض الآخر يخشونه؟ وسوف نخطئ التصور إذا نظرنا إلى شخص ما نظرة صحيحة وإيجابية على أن لديه مفهوم ذاتي متكامل حتى يأخذ في اعتباره ما قد يتعرض له من فشل أو خبرات سلبية أخرى ذلك لأن خيبة الأمل والفشل لا مناص منهما على أية حال فالشخص الذي بمقدرته أن يتصرف إزاء منغصات الحياة بطريقة فعالة فهو ذلك الشخص الذي يتمتع في الأصل بتنظيم إيجابي في حياته. فعندما يوازن الأمور يحس بأن لديه القدرة الكافية على مواجهة تحديات الحياة وذلك لما يتوفر لديه من عزيمة تعينه على مواجهة تحديات الحياة بنجاح مما يجعله جديراً بالتقدير والاحترام. وهذه نواحي لا يمكن تفسيرها كما يحلو لك مثل قولك «لقد فشلت» و «ليس أنني فاشل». عند ملاحظة سلوك الطلبة فالمرء لا يجد صعوبة في التأثر بالقوة الداخلية الموجهة للسلوك التي حددناها سلفاً لمفهوم الذات. وهذا لا يعني أن هذه العملية تختلف بين طالب وآخر ونحن في الحقيقة لا نعتقد هذا ولكننا إلى حد ما أن هذه العملية هي نفسها تماماً بالنسبة لجميع الطلبة. وهي تعتبر أيضاً وكذلك السمة التي تميز بين مفهوم ذاتي صالح ومفهوم ذاتي واهم ضاحل.

_________________
الأخصائية النفسية : مروة شيخ الارض
الحياه مدرسه كبرى نستفيد من علومها وننهل من معارفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكوين مفهوم الذات وتطوره:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية :: اقتراحات و أراء :: منبر الرأي الحر-
انتقل الى: