قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الفرق بين تعريف مفهموم النات و تعريف الذات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروة شيخ الارض
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الفرق بين تعريف مفهموم النات و تعريف الذات   الأحد نوفمبر 23, 2008 1:25 am

تعاريف مختلفة للذات من دكاترة نفسيين
تعريف الذات: «هو تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات، يبلوره الفرد ويعتبره تعريفاً نفسياً لذاته».
«الصورة التي يعرف بالإنسان نفسه بها».
«كينونة الفرد أو الشخص تنمو وتنفصل تدريجياً عن المجال الإدراكي، وتكون ببنية الذات نتيجة للتفاعل مع البيئة وتشمل الذات المدركة والذات المثالية والذات الاجتماعية، وقد تمتص قيم الآخرين وتسعى للتوافق والاتزان والثبات وتنمو نتيجة للنضج والتعلم وتُصبح المركز الذي تُنظم حوله كل الخبرات».
«الشكل التصوري المنظم والمنسق الذي يتشكل من تصورات الفرد لخصائص أناه «من أكون؟» ومن مدركاته لعلاقاته بالآخرين، وتصوراته للمظاهر المختلفة للحياة، وللقيم المرتبطة بهذه التصورات والإدراكات».
« هي ما تقوم به وتؤدي إليه من وظائف نفسية كاستجابة الفرد للمجال الظاهري، وإحساسه أو انتباهه وتذكره وإدراكه وتفكيره ووعيه وترميزه للقيم والخبرات واستدماجها في تنبيه الذات إذا ما أدركت على أنها منسقة مع هذه البنية أو استبعادها إذا ما أدركت على أنها غير مُتطابقة أو متفقة مع صورة المرء عن نفسه».
تعريف مفهوم الذات:
«تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات يبلوره الفرد ويعتبره تعريفاً نفسياً لذاته».
«ظاهرة مستقرة نسبياً وشعورية إلى حد ما يتم معايشتها انفعالياً كنظام فريد لأفكار الفرد عن نفسه واستناداً إليها ويتفاعل معها الآخرون ويكون موفقاً تجاه نفسه».
«ويرى روجرز أن مفهوم الذات هو مفهوم أو تصور شكلي كلي منظم يتكون من إدراكات الفرد عن ذاته بمفردها كما يُعبر عنها ضمير المتكلم الفاعل أنا أو لذاته في علاقتها بالأشخاص الآخرين والأشياء الموجودة في البيئة بالإضافة للقيم المتصلة بهذه الإدراكات».
«وقد عرفه وليم جيمس: إنه بالمعنى الممكن الواسع فإن نفس أو مفهوم ذات الرجل هي ذلك المجموع الإجمالي لكل ما يمكن أن يُطلق عليه، ليس فقط قواه النفسية، وإنما ملابسه وبيته وزوجته وأطفاله وأصدقائه وشهرته وأعماله و...»«هو مجموعة من الشعور والعمليات التأملية التي يستدل عنها بواسطة سلوك ملاحظ أو ظاهرة».
«هو انعكاس للصورة التي كونها الطفل عن نفسه من خلال تجاربه ومن خلال «رسائل أنت» التي يرسلها الآباء لأبنائهم».

_________________
الأخصائية النفسية : مروة شيخ الارض
الحياه مدرسه كبرى نستفيد من علومها وننهل من معارفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د.بوعامر
المدير
المدير


عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 27/03/2008
العمر : 59
الموقع : http://www.e-monsite.com/arabeducationgroup/

مُساهمةموضوع: شكر و تقدير على الجهود   الأحد نوفمبر 23, 2008 11:06 pm

هل من الممكن وضع المراجع يا أنسة مروة طبعا من باب الأمانة العلمية و منهجية البحث العلمي إذا أمكن طبعا؟ على كل حال أنت مشكورة كثير على كل المجهودات التي تبذلينها لكي يستفيد الجميع و بخاصة طلبة علم النفس و علوم التربية.[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kadayatarbawiya.akbarmontada.com
مروة شيخ الارض
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين تعريف مفهموم النات و تعريف الذات   الإثنين نوفمبر 24, 2008 5:06 pm

شكراغ د.احمد عقراءتك لما اكتب و انا احب مفهوم الذات بعلم النفس لهذا ابحث عنه و ارسل لكم النفيد و المراجع ساعيد ارسال الموضوع مع مراجعه لكل واحدة عحدة ثم بلنهاية اكتب المراجع كاملة..
سادساً: التعريف بالمصطلحات:
تعريف الذات: «هو تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات، يبلوره الفرد ويعتبره تعريفاً نفسياً لذاته».
(يوسف، 2006، ص 93)
«الصورة التي يعرف بالإنسان نفسه بها».
(صالح، 1982، ص 183)
«كينونة الفرد أو الشخص تنمو وتنفصل تدريجياً عن المجال الإدراكي، وتكون ببنية الذات نتيجة للتفاعل مع البيئة وتشمل الذات المدركة والذات المثالية والذات الاجتماعية، وقد تمتص قيم الآخرين وتسعى للتوافق والاتزان والثبات وتنمو نتيجة للنضج والتعلم وتُصبح المركز الذي تُنظم حوله كل الخبرات».
(زهران، 1998، ص 90)
«الشكل التصوري المنظم والمنسق الذي يتشكل من تصورات الفرد لخصائص أناه «من أكون؟» ومن مدركاته لعلاقاته بالآخرين، وتصوراته للمظاهر المختلفة للحياة، وللقيم المرتبطة بهذه التصورات والإدراكات».
(القريضي، 1998، ص 90)
« هي ما تقوم به وتؤدي إليه من وظائف نفسية كاستجابة الفرد للمجال الظاهري، وإحساسه أو انتباهه وتذكره وإدراكه وتفكيره ووعيه وترميزه للقيم والخبرات واستدماجها في تنبيه الذات إذا ما أدركت على أنها منسقة مع هذه البنية أو استبعادها إذا ما أدركت على أنها غير مُتطابقة أو متفقة مع صورة المرء عن نفسه».
(صادق، 2002، ص 91)

تعريف مفهوم الذات:
«تكوين معرفي منظم ومتعلم للمدركات الشعورية والتصورات والتقييمات الخاصة بالذات يبلوره الفرد ويعتبره تعريفاً نفسياً لذاته».
(زهران، 1998، ص 91)
«ظاهرة مستقرة نسبياً وشعورية إلى حد ما يتم معايشتها انفعالياً كنظام فريد لأفكار الفرد عن نفسه واستناداً إليها ويتفاعل معها الآخرون ويكون موفقاً تجاه نفسه».
(بتروفسكي، 1996، ص 276)
«ويرى روجرز أن مفهوم الذات هو مفهوم أو تصور شكلي كلي منظم يتكون من إدراكات الفرد عن ذاته بمفردها كما يُعبر عنها ضمير المتكلم الفاعل أنا أو لذاته في علاقتها بالأشخاص الآخرين والأشياء الموجودة في البيئة بالإضافة للقيم المتصلة بهذه الإدراكات».
(الشناوي، ب ت، ص 275)
«وقد عرفه وليم جيمس: إنه بالمعنى الممكن الواسع فإن نفس أو مفهوم ذات الرجل هي ذلك المجموع الإجمالي لكل ما يمكن أن يُطلق عليه، ليس فقط قواه النفسية، وإنما ملابسه وبيته وزوجته وأطفاله وأصدقائه وشهرته وأعماله و...» (أبو زيد، 1987، ص 79)
«هو مجموعة من الشعور والعمليات التأملية التي يستدل عنها بواسطة سلوك ملاحظ أو ظاهرة».
(العمرية، 2005، ص 12)
«هو انعكاس للصورة التي كونها الطفل عن نفسه من خلال تجاربه ومن خلال «رسائل أنت» التي يرسلها الآباء لأبنائهم».
(أبو سعود، 2006، ص 24)
تعريف الطفولة المتأخرة:
«يطلق على هذه المرحلة اسم مرحلة ما قبل المراهقة بسبب ما تحمله من تغيرات وما هو إلا استعداد للوصول إلى البلوغ عن إعلان بدء المراهقة والبعض الآخر يطلق عليها مرحلة الإعداد للمراهقة، وتمتد من عمر 9 ـ 11».
(الهنداوي، 2005، ص 247)
تعريف المراهقة المبكرة:
«ويطلق عليها مرحلة البلوغ حيث تبدأ الغدد الجنسية بأداء وظائفها وإن كان المراهق لم يحقق بعد النضج الجسمي الكافي وتمتد من عمر 12 ـ 15».
(هرمز وإبراهيم، 1988، ص 565)
«من المراحل الهامة في حياة الفرد إذ أنها تتصف بالعديد من الخصائص المميزة عن سنوات الطفولة وعن المراحل التي تليها، وهي مرحلة فريدة من مراحل عمر الإنسان الحافلة بالتغيرات الجسمية والفزيولوجية والاجتماعية والانفعالية وهي فترة إحراز خبرة جديدة».
(بهادر، 1980، ص 30)

المراجع :
- صالح، أحمد زكي (1959): علم النفس التربوي، مكتبة النهضة العربية، القاهرة، الطبعة8.
- زهران، حامد (1988): التوجيه والإرشاد النفسي، عالم الكتب، عين الشمس، الطبعة2.
- القريطي، عبد المطلب (1998): الصحة النفسية، مكتبة دار الفكر العربي، القاهرة
- صادق، آمال (2003): المراهقة والطفولة، المجلة المصرية للدراسات النفسية، العدد26، المجلد12
- صادق، آمال (2003): المراهقة والطفولة، الم بتروفسكي، بارو شفسكي (1996): معجم علم النفس المعاصر، ترجمة حمدي عبد الجواد، عبد السلام رضوان، دار العالم الجديد، القاهرة، الطبعة الأولى.
جلة المصرية للدراسات النفسية، العدد26، المجلد12
- الشناوي، محمد محروس (بلا تاريخ): نظريات الإرشاد والعلاج النفسي، دار غريب، الفجالة
- أبو زيد، ابراهيم (1987): سيكولوجية الذات والتوافق، دار المعرفة الجامعية، الاسكندرية
- أبو سعود، مصطفى (2006): التقدير الذاتي للطفل، دار الملتقى، سوريا ـ حلب.
- هنداوي، علي (2005): علم نفس النمو الفولة المراهقة، دار الكتاب الجامعي، الأردن، الطبعة 2.
- ابراهيم، يوسف، هرمز، صباح (1988): علم النفس التكويني، جامعة الموصل، دار الكتب للطباعة
- بهادر، سعدية (1983): من أنا، مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، الكويت

_________________
الأخصائية النفسية : مروة شيخ الارض
الحياه مدرسه كبرى نستفيد من علومها وننهل من معارفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين تعريف مفهموم النات و تعريف الذات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية :: الإرشاد النفسي و التربوي :: ركن المساعدة و الإرشاد التربوي-
انتقل الى: