قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  أخطاء تقع في صلاة التراويح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالبة
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 20/04/2013

مُساهمةموضوع: أخطاء تقع في صلاة التراويح   الأحد يوليو 21, 2013 12:37 am


أخطاء تقع في صلاة التراويح

أما
أخطاء الأئمة: فكثير من الأئمة يسرع في التراويح إسراعاً عظيماً بحيث لا
يتمكن الناس من الطمأنينة وراءه، ويشق على كبار السن والضعفاء والمرضى
ونحوهم، وهذا خلاف الأمانة التي حملوا إياها، فإن الأمام مؤتمن يجب عليه أن
يفعل ما هو الأفضل للمأمومين، هو لو كان يصلي وحده لكان حراً، إن شاء أسرع
على وجه لا يخل بالطمأنينة ، وإن شاء أبطأ، لكن إذا كان إماماً يجب عليه
أن يتبع ما هو الأفضل للمأموم، وقد نص أهل العلم على أنه يكره للإمام أن
يسرع سرعة تمنع المأمومين أو بعضهم من فعل ما يسن، فكيف بمن يسرع سرعة
تمنعهم أو تمنع بعضهم من فعل ما يجب من الطمأنينة والمتابعة.
كذلك بعض
الأئمة يصلي التراويح على صفة الوتر الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يصليها أحياناً، يوتر بخمس يسردها سرداً لا يجلس إلا في آخرها، أو سبعاً،
لا يجلس إلا في آخرها، أو تسعاً يجلس في الثامنة، ثم يتشهد ،ثم يقوم ويصلي
التاسعة.
فبعض الأئمة يفعل ذلك، وهذا لا أعلمه وارداً عن النبي صلى الله
عليه وسلم حين قام في الناس إماماً، وإنما كان يفعله في بيته، وهذا الفعل
وإن كان له أصل من السنة أن يوتر الإنسان بخمس أو سبع لا يجلس إلا في
آخرها، أو بتسع يجلس في الثامنة ، ثم يتشهد ولا يسلم، ثم يقوم فيصلي
التاسعة، ويتشهد ويسلم، لكن كون الإمام يفعله في رمضان يشوش على الناس،
فيدخل الإنسان على أنه نوى ركعتين، ثم إن بعض الناس قد يحتاج إلى الخروج
إذا صلى ركعتين أو صلى أربع ركعات وسلم الإمام، فيخرج بعض الناس يكون عليه
حصر من البول أو غيره، فيشق عليه أن يسرد به الإمام خمس ركعات أو سبع ركعات
أو تسع ركعات.
وإذا كان هذا الإمام يريد أن يبين السنة فإننا نقول له:
بين السنة بقولك، وقل: كان الرسول عليه الصلاة والسلام يوتر بخمس أو بسبع
لا يجلس إلا في آخرها، أو بتسع لا يجلس إلا في الثامنة، ثم يتشهد ولا يسلم،
ثم يصلي التاسعة ، ويتشهد ويسلم، ولا تفعل هذا مع جماعة يجهلون هذا الأمر،
أو يأتي أناس قد سبقهم بعض الصلاة فيشكل عليهم أو يشق عليهم، ثم إني إلى
الآن لا أعلم أن الرسول عليه الصلاة والسلام صلى بأصحابه الوتر على هذا
الوجه، وإنما كان يصليه في بيته.
وأما الأخطاء التي تقع من غير الأئمة
ممن يصلون القيام: فهو أن بعض الناس تجده يقطع هذه التراويح ، بل يصلي في
مسجد تسليمة أو تسليمتين، وفي مسجد آخر كذلك، ويضيع عليه وقت، فيفوته الأجر
العظيم الذي قال فيه الرسول عليه الصلاة والسلام: ((من قام مع الإمام حتى
ينصرف كتب له قيام ليلة)) وهذا حرمان عظيم.
كذلك أيضاً بعض المأمومين
تجده يخطئ في متابعة الإمام فيسابقه، وقد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام
أنه قال: ((أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمل
، أو يجعل الله صورته صورة حمل )) .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخطاء تقع في صلاة التراويح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية :: اقتراحات و أراء :: منبر الرأي الحر-
انتقل الى: