قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مرض التوحد للاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروة شيخ الارض
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: مرض التوحد للاطفال   الخميس أكتوبر 01, 2009 11:37 pm

يصيب بعض الأطفال هذا مايجب أن نعرفه عنه
ماهو التوحد: هو عبارة عن خلل وظيفي في المخ ينتج عن إضطراب نمائي يؤدي إللا قصور في التواصل الإجتماعي مه ظهور سلوكيات نمطية متكررة ونشاطات واهتمامات محدودة ومحددة وتظهر هذه الخصائص بوضوح قبيل السنة الثالثة من العمر
أعراضه:
الصمت التام , الصراخ الدائم بدون السبب ، الخمول التام أو الحركة المستمرة من دون هدف ، تأخر حواس اللمس أو الشم والتذوق،ضعف وانعدام الإتصال اللغوي لديه وإن وجد يكون على شكل أصوات بلامعنى أو مجرد ترديد للكلمات التي يسمعها،يعتمد في لعبه على التكرار والنمطية وتنعدم لديه ملكة اللعب الإبتكاري ،يقاوم التغيير في عاداته وعند محاولة إجباره على ذلك فإنه يثور بشدة،يتجاهل الاّخرين حتى يظنون أنه أصم رغم قدرته على السمع،يعيش في عزلة ويرفض التفاعل التفاعل مع الأسرة والمجتمع ولايلعب مع أقرانه ،عادة مايصاحب هذه الحالة التبول اللاإرادي لانه لايجيد الإشارة أو إمكانية التعبير عن إحتياجاته
كيف تتعاملين مع طفلك التوحدي؟؟؟
ينبغي أن تتحول إتجاهات الأسرة نحو الطفل التوحدي من السلبية والإهمال إلى التفهم والقبول ويقع العبء الأكبر في هذه المعاملة الخاصة على عاتق الأم التي يمكنها الإسترشاد بالاّتي:
1- التحلي بالصبر والإيمان بإرداة الله والمرونة في جميع تعاملاته معه
2-يحتاج الطفل التوحدي معاملة تختلف عن الأطفال العاديين فهولا يستجيب لطرق التربية المتعارف عليها لأن دماغه لايفسر الأمور بنفس الطريقة التي يفسرها دماغ الطفل العادي
3-توفير المناخ الأسري الجيد الذي يشعر فيه بالطمأنينة
4-تنوير أخوته بإعاقته. وتوضيح حالته للتفاعل معه بشكل إيجابي
5- يجب على الام أن تدرك كيف يفكر طفلها.وماهو عالمه وكيفية التواصل معه ومع ظهور سلوكيات غريبة.أوملاحظة أي تأخر في النمو
6-الإبتعاد عن التغيير المفاجىء لعادات وروتين الطفل التوحدي لأنه يؤدي إلى غضبه
7- التواصل المستمر مع المركزأو المدرسة الخاصة بالطفل التوحدي ومشاركة أفراد الأسرة في البرنامج الموضوع له ، وملاحظته أثناء وجوده بالبرنامج حتى يسهل المتابعة معه في المنزل
8-الإهتمام بالتغذية العامة والصحة البدنية للطفل حيث وجد أن بعض المواد الغذائية مثيرة للحساسية لأكثرمن 60% من المصابين بالتوحد منها مادة (الكازين)الموجودة بالحليب ومنتجات الألبان ومادة (الجلوتين)الموجودة بالقمح والشعير والشوفان ويجب الإكثار من الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب6 والزنك والمغانيسيوم التي تزيد معدل التركيز...

_________________
الأخصائية النفسية : مروة شيخ الارض
الحياه مدرسه كبرى نستفيد من علومها وننهل من معارفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mamila
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
العمر : 33

مُساهمةموضوع: إثراء هذا الموضوع   الثلاثاء يوليو 12, 2011 5:10 pm

مروة شيخ الارض كتب:
يصيب بعض الأطفال هذا مايجب أن نعرفه عنه
ماهو التوحد: هو عبارة عن خلل وظيفي في المخ ينتج عن إضطراب نمائي يؤدي إللا قصور في التواصل الإجتماعي مه ظهور سلوكيات نمطية متكررة ونشاطات واهتمامات محدودة ومحددة وتظهر هذه الخصائص بوضوح قبيل السنة الثالثة من العمر
أعراضه:
الصمت التام , الصراخ الدائم بدون السبب ، الخمول التام أو الحركة المستمرة من دون هدف ، تأخر حواس اللمس أو الشم والتذوق،ضعف وانعدام الإتصال اللغوي لديه وإن وجد يكون على شكل أصوات بلامعنى أو مجرد ترديد للكلمات التي يسمعها،يعتمد في لعبه على التكرار والنمطية وتنعدم لديه ملكة اللعب الإبتكاري ،يقاوم التغيير في عاداته وعند محاولة إجباره على ذلك فإنه يثور بشدة،يتجاهل الاّخرين حتى يظنون أنه أصم رغم قدرته على السمع،يعيش في عزلة ويرفض التفاعل التفاعل مع الأسرة والمجتمع ولايلعب مع أقرانه ،عادة مايصاحب هذه الحالة التبول اللاإرادي لانه لايجيد الإشارة أو إمكانية التعبير عن إحتياجاته
كيف تتعاملين مع طفلك التوحدي؟؟؟
ينبغي أن تتحول إتجاهات الأسرة نحو الطفل التوحدي من السلبية والإهمال إلى التفهم والقبول ويقع العبء الأكبر في هذه المعاملة الخاصة على عاتق الأم التي يمكنها الإسترشاد بالاّتي:
1- التحلي بالصبر والإيمان بإرداة الله والمرونة في جميع تعاملاته معه
2-يحتاج الطفل التوحدي معاملة تختلف عن الأطفال العاديين فهولا يستجيب لطرق التربية المتعارف عليها لأن دماغه لايفسر الأمور بنفس الطريقة التي يفسرها دماغ الطفل العادي
3-توفير المناخ الأسري الجيد الذي يشعر فيه بالطمأنينة
4-تنوير أخوته بإعاقته. وتوضيح حالته للتفاعل معه بشكل إيجابي
5- يجب على الام أن تدرك كيف يفكر طفلها.وماهو عالمه وكيفية التواصل معه ومع ظهور سلوكيات غريبة.أوملاحظة أي تأخر في النمو
6-الإبتعاد عن التغيير المفاجىء لعادات وروتين الطفل التوحدي لأنه يؤدي إلى غضبه
7- التواصل المستمر مع المركزأو المدرسة الخاصة بالطفل التوحدي ومشاركة أفراد الأسرة في البرنامج الموضوع له ، وملاحظته أثناء وجوده بالبرنامج حتى يسهل المتابعة معه في المنزل
8-الإهتمام بالتغذية العامة والصحة البدنية للطفل حيث وجد أن بعض المواد الغذائية مثيرة للحساسية لأكثرمن 60% من المصابين بالتوحد منها مادة (الكازين)الموجودة بالحليب ومنتجات الألبان ومادة (الجلوتين)الموجودة بالقمح والشعير والشوفان ويجب الإكثار من الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب6 والزنك والمغانيسيوم التي تزيد معدل التركيز...
شكرا لكي أخت مروة على طرح هذا الاضطراب المهم لأنه هناك الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن توضيحات عن هذا الاضطراب لي بعض الاضافات لو سمحتي:
أسباب التوحد:
توجه المعنيون بالعلاج النفسي للطفل ووالديه بافتراض أن عائلة الطفل المتوحد يسودها اضطراب العلاقات الأسرية الوظيفية وغياب العلاقات العاطفية ، وعدم إشباع حاجة الطفل للحب وللحنان ،كذلك التفكك الأسري، تجاهل الأم لطفلها وعقابها الشديد والمستمر له، وعدم تشجيعه عل النطق واستعمال اللغة بشكل صحيح، أو تخجيله أو السخرية منه عند النطق بشكل غير سليم.
بالاضافة إلى ذلك فالاهتمام بالبحث عن عوامل أخرى أفضى إلى نتائج جديرة بالاعتبار من بينها:
العوامل الوراثية التي لها دور بوصغها عاملا مسببا للاصابة بالتوحد.
بالضافة إلى خلايا الدماغ وعوامل عصبية وعضوية: حيث يرى الباحثون أن التوحد تسببه حالات الشذوذ في تركيب أو وظيفة الدماغ التي ممكن أن تحدث أثناء عملية نموه في مراحله الأولى ، عموما هناك اهتمام متزايد بخصوص احتمالية أن يكون سبب التوحد يعود إلى خلل وظيفي في الجهاز العصبي المركزي على الرغم من وجود نتائج فحص طبي بالأشعة تفيد بأن أطفال التوحد يعانون من تضخم في سمك طبقة قشرة المخ، ووجود خلل خلل في حركة خلايا المخ في الشهور الستة الأولى من مرحلة الحمل.ووجود خلل أو إصابة في نسيج مركز ساق المخ الذي يتحكم ويسيطر على استقبالات عمليات الاستثارة والانتباه والنوم.
ظروف الحمل: تفيد الدراسات بأن الكثير من حالات التوحد تكون الأم قد تعرضت إلى الاصابة بالحصبة الألمانية أثناء الحمل، توصل بعض العلماء إلى وجود تشوه أو زيادة في سمك طبقة القشرة المحيطية بالمخ وعزو ذلك لظروف غير مناسبة تعرضت لها الأم خلال الشهور الستة الأولى من حملها من بينها:
-إصابة الحامل بحادث اقتضى علاجا طبيا من أسبوع لأسبوعين على الأقل
- عانت الحامل من إرهاق أو هبوط مصحوب بنزيف بعد الشهر الثالث من الحمل
- حدوث رشح شامل في الرحم
- تعرضها للاصابة بأمراض فيروسيةمثل الحصبة الألمانية
علاج التوحد:
بما أن العلم لم يصل بعد رغم تأسيس مراكز عالمية وعربية خاصة بالتوحد إلى تحديد دقيق للعوامل المسببة للتوحد، فإن علاجه الشافي الكافي غير موجود طبعا، ولهذا يعد التوحد من الاعاقات التي تبدأ مع ميلاد الطفل وتستمر حتى مماته ولا يتخلص أو يشفى منها إلا نسبة ضئيلة. ومن لديهم ذكاء عادي أو عالي وقدرة على التواصل اللغوي تتوفر الفرصة لدخولهم في برامج التأهيل
ومن المعالجات الأساسية في برامج التأهيل التربوي للمصابين بالتوحد:
-تعديل السلوك على وفق إستراتيجيات تعليم قائمة على التعزيز
- علاج النطق واللغة
- التواصل البصري والتدريب السمعي
- العلاج بالموسيقى والاسترخاء
- التشجيع على إقامة علاقات شخصية
- التفريغ الانفعالي للطفل
-التغذية والدواء المناسب
- تعليم الطفل مهارات سلوكية حياتية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مروة شيخ الارض
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 356
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: مرض التوحد للاطفال   الثلاثاء يوليو 12, 2011 9:09 pm

اضافة رائعة شكرا لك و افيدينا دايما الله يحمي كل اطفال العالم يارب

_________________
الأخصائية النفسية : مروة شيخ الارض
الحياه مدرسه كبرى نستفيد من علومها وننهل من معارفها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرض التوحد للاطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية :: اضطرابات اللغة الشفوية و المكتوبة :: الإضطرابات عند الطفل و الراشد و المسن-
انتقل الى: