قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
شاطر | 
 

 نموذج عن مشروع المؤسسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علوي نجاة
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات: 332
تاريخ التسجيل: 29/04/2009

مُساهمةموضوع: نموذج عن مشروع المؤسسة    الأحد أكتوبر 10, 2010 4:47 pm

ا الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية


مديرية التربية لولاية ميلــــة ثانوية شهداء الصراف
مركز التوجيه المدرسي والمهني تاجنانت









***مشروع المؤسسة***













إمضاء مستشارة للتوجيه والإرشاد المدرسي :
ع.نجاة


مقدم خاصة للزميلة مستشارة التوجيه بفرجيوة *عبلة *

********************************************

1-المقدمة:
لقد طالبت وزارة التربية الوطنية بالجزائر من المؤسسات التربوية وضع مشروع يعرف بمشروع المؤسسة تبنى فيه خطة عمل من أجل معالجة النقائص والتقليل من حدة الفشل الذي يعانيه عدد كبير من التلاميذ أثناء مسارهم الدراسي بحيث يكون المشروع وفق خصوصيات المؤسسة وبعد مناقشة مدير المؤسسة في بعض الجوانب التربوية والإدارية فقد توضح مشروع مؤسسة ثانوية شهداء الصراف الذي تمثل في تحسين نتائج البكالوريا والرفع من المستوى آداءا ونوعية

*********************************************
المؤشرات التربوية والإدارية :

فتحت المؤسسة أبوابها بتاريخ 28/05/1988 ،أصلها مدرسة إكمالية محولة ،نوعها 840 يتوافد عليها تلاميذ دائرة تاجنانت على مسافات تتراوح بين 50 م إلى 22كلم وهي شبه ريفية مازالت المؤسسة تعاني من نقص كبير في المرافق الرياضية وقاعة للمحاضرات يعمل بها أستاذ و موظفا إداريا وعدد المتقدمين لإجتياز شهادة البكالوريا دورة 2011 : تلميذا(ة) يتوافد التلاميذ إلى المؤسسة من متوسطتين ويدرس بالمؤسسة حاليا تلميذا(ة) بالأفواج التربوية التالية :

المستويـات الشعب المفتوحــة عدد الأفواج
المستوى
الأول جـــذع مشتـــرك آداب 55
جذع مشترك علوم وتكنولوجيا 182
المجموع جذعين مشتركيــــــن 287

المستوى
الثانـي شعبــة الرياضيــــات 20
شعبة العلـوم التجريبيـــة 97
شعبة آداب وفلسفــــــة 49
شعبة لغـــات أجنبيـــة 35
المجموع 04 شعــــب مختلفــة 201

المستوى
الثالـث شعبــة الرياضيــــات 21
شعبة العلـوم التجريبيـــة 84
شعبة آداب وفلسفــــــة 37
شعبة لغـــات أجنبيـــة 32
المجموع 04 شعــــب مختلفــة 174


إن بلوغ الأهداف وتجسيدها في الميدان يقتضي تشخيص أسباب الضعف وتحديد النقائص التي تعصف ببعض مؤسستنا التربوية ولذا فسبيلنا إلى الإصلاح والنجاح وتحسين أوضاعنا التربوية والإدارية والبيداغوجية يقتضي بالضرورة الإطلاع الشامل والكامل على كل الأوضاع وإدراك ماهيتها وفهم طبيعتها والإضطلاع بالمهام الملقاة على عاتقنا وهذا يفرض علينا وضع مخطط عمل مدروس وقابل للتغيير انطلاقا من تشخيص الوضع العام للمؤسسة من ظروف تمدرس التلاميذ وتحليل نتائجهم خاصة في الإختبارات والإمتحانات ومعرفة الهياكل والتجهيزات المتوفرة والواجب توفرها

*******************************************
*التعريف بمشروع المؤسسة :

المقصود من "مشروع المؤسسة " هو إطار التخطيط ورسم معالم سير المؤسسة التربوية من خلال فترة معينة تضبط وفقا لتصور الجماعة التربوية للأولويات الخاصة بالجوانب البيداغوجية والتربوية الثقافية والمادية الرامية إلى تحسين نوعية التعليم والظروف التي فيها ورفع المردود التربوي والتحصيل العلمي والمعرفي للتلاميذ والاستجابة بصفة معلنة وفعلية للأهداف والانشغالات البيداغوجية
والتربوية التي تراود فكر أعضاء الجماعة التربوية خلال ممارسة وظائفهم وبمعنى آخر فمشروع المؤسسة هو وسيلة استجابة لمتطلبات تنظيم تنظيم العمل والتربوي والتحكم فيه وفق التطورات والخصائص المميزة لكل مؤسسة ،كما أنه وسيلة لتحديد استراجية للأهداف التربوية وترجمتها عمليا في الميدان مع متابعة تطورها وتقويم نتائجها ويتم هذا بوضع خطة خاصة بالمؤسسة تسطر باتفاق مختلف أطراف الجماعة التربوية (المؤطرون ، الأساتدة ، التلاميذ ، الأولياء ، المسؤولون االمحليون

********************************************
*المبـــادىء :

تتم تنمية النشاط التربوي والبيداغوجي في إطار مشروع المؤسسة في هذه المرحلة باحترام مبادىء النظام التربوي المعروفة ونؤكد على مايلي :
1-يتم العمل في إطار المشروع وفق النصوص التشريعية والتنظيمية السارية المفعول ويجدر الذكر أن مشروع المؤسسة لا يغير ولا يتنافى مع بنية المنظومة التربوية بل يساعد على تطبيق هذه النصوص باسهام اكبر ويخطو بالعمل التربوي نحو نوعية أفضل لتحقيق الأهداف المنتظرة
2- التأكد على أن التلميذ في مركز انشغالات واهتمامات النظام التربوي بصفة عامة ومشروع المؤسسة خاصة ونؤكد هذا المبدأ الذي هو احد المبادئ الأساسية لنظامنا التربوي حتى لا يتشعب
التفكير ويقع التلميذ تحت ضغوطات ظرفية قد تهدر جهد المربين وعليه ينبغي في إطار مشروع المؤسسة الإهتمام بالمسار والمعايير الدراسيين للتلميذ وتقديم كامل الدعم لمساعدته على تحقيق مشروعه الشخصي وحظه في تحقيق الهدف المنشود
3-العمل وفق أسلوب يضمن أكبر مشاركة ممكنة بتواصل واتصال من أجل تحقيق تظافر جهود الجماعة التربوية مع إبراز الكفاءات والقدرات المحلية

*****************************************
*الأهداف المرجوة من مشروع المؤسسة :

-ترجمة وبلورة الأهداف الرسمية للتعليم من خلال ممارسات تربوية فعلية ومبادرات عملية هادفة
- تحقيق الإنسجام بين نشاطات التفكير والتنسيق والتطبيقات البيداغوجية والتربوية والثقافية وتنظيم تفكير جماعي يعبر عن الشخصية المميزة للمؤسسة ونوعية عمل فريقها
-*تجديد استراتيجية وتوضيح المعالم النابعة من اختيار أهداف تشارك فيها كل الأطراف وتستجيب للإنشغالات الميدانية حسب مميزات وخصوصيات كل مؤسسة والوسائل المتوفرة لديها وذلك بتنسيق مجهودات أفراد الجماعة التربوية وتحرير طاقتها وتحفيز المبادرة والتفكير في كيفية أفضل لتنظيم الدعم والإستدراك والعمل الجماعي للتلاميذ في الحصص المحروسة والموجهة والسعي ومعالجة ظاهرة التسرب المدرسي في إطار التوجيه والمجهودات التي يقوم بها المربون من خلال تطوير وتحسين أساليب التقويم
-إدخال تحسينات نوعية على طرق وكيفيات الآداء التربوي بالوسائل التي ترفع من مستوى التلميذ وتطوير ظروف عمله كتدعيم النشاطات العادية المسطرة في البرنامج بنشاطات التكملة والمكملة وذلك بتوفير إطار ملائم لتظافر جهود أعضاء المنظومة التربوية
- بعث الرغبة في المطالعة وتكوين القدرات على البحث والعروض واستغلال أكبر الوثائق من طرف التلاميذ وإعادة تنظيم المكتبة يجعل استعمالها وظيفيا وأكثر فاعلية ومرونة أي إعتبار المكتبة مركز توثيق وإشعاع ثقافي

*******************************************
*تشخيص الوضع العام للمؤسسة :

1/من خلال نقاط القوة :
-أقدمية المظفين الإداريين والتربويين واستقرارهم بالمؤسسة وانسجامهم
-الأقسام غير مكتظة
نتائج البكالوريا في تحسن من سنة إلى أخرى وهذا يعتبر محفز للتلاميذ والطاقم الإداري والتربوي
-مواظبة التلاميذ وانضباطهم في تحسن من سنة إلى أخرى وهذا يعتبر محفز للتلاميذ والطاقم الإداري والتربوي
- عناصر الفريق الإداري يتميزون بانضباطهم ومبادرتهم

1/من خلال نقاط القوة :

الرقم التشخيـــــــص الأسبـــــــــاب
01 نقص النشاط الثقافي والرياضي - عدم وجود مدرج وقاعة للرياضة
- وجود ملعب واحد وأرضيته غير صالحة
- عدم وجود متطوعيين
02 ضعف في مردودية المكتبة - صغر المكتبة
- صغر قاعة المطالعة
- قلة الوافدين على المكتبة
03 ضعف النتائج في المواد :الفلسفة +الرياضيات +الفرنسية +الإنجليزية - غياب القاعدة وضعف المكتسبات القبلية
- نقص قي اقبال التلاميذ
- نقص في التأطير من طرف هيئة التفتيش
04 غياب العنصر النسوي خاصة - عطل مرضية + عطل أمومة

05

06 نقص في تأطير التلاميذ في الساحة والقاعات أثناء غياب الأساتذة

نقص في الجرد
- نقص في المبادرة من طرف المساعدين التربويين + تأخر بعض الأساتذة من الإلتحاق بالقاعات
- عدم توظيف المقتصد مما يِدي إلى تماطل الجهات المكلفة بالعملية
07 نقص في الإعتناء بالأرشيف - عدم وجود موظف خاص بالأرشيف
08 ظاهرة الإستخلافات خاصة في المواد :الفرنسية ،الأدب العربي +الرياضيات +العلوم الطبيعية - ضعف التأطير

وايمانا منا بضرورة وضع خطة للخروج من هذه العقبات كان لزاما علينا أن نلجأ إلى ضرورة اعتماد العمل الجماعي ومحاولة القضاء على كل التسربات التي علقت بالأذهان ولذا عمدت الإدارة الى تحسين الأوضاع عن طريق ما يسنى مشروع المؤسسة وأهميته ودوره في إصلاح التعليم الثانوي والمنظومة التربوية
نقدم هذه الوثيقة المنظمة لمختلف مراحل وأطوار مشروع المؤسسة الذي تم إعداده كخطوة وكاقتراح قابل للتعديل وإعادة النظر في بعض جوانبه وعناصره باعتماد اقتراحات بناءة من الأطراف المعنية بالمشروع

الرقم الأهــــــداف العمليـــــــــات
01 تحسين نتائج البكالوريا عددا ونوعية -الدعم والإستدراك
-الفروض المحروسة والإختبارات -تحسين مردود المكتبة (حث التلاميذ علبى المطالعة ) -المذاكرة المحروسة

-المذاكرة ضمن أفواج
02 انضباط التلاميذ وبناء شخصيتهم لتكوين مواطن صالح في إطار مبدأ المواطنة -تأطير التلاميذ في الساحات والقاعات -النوادي الثقافية والرياضية -المشروع الذاتي للتلميذ
03 الجرد+النظافةوالصيانة للحفاظ على ممتلكات المؤسسة -الإعتناء بالجرد والأرشيف نظافة المؤسسة صيانة مرافق المؤسسة

*المديــر :المسؤول الأول على إعداد المشروع ومتابعة تنفيذ مراحله وتقويمه والتنسيق من مختلف الأطراف الفاعلة والذي يوفر الوسائل والآليات والجو المناسب لتطبيق ما اتفق عليه ويشجع المبادرات من موظفي المؤسسة والمحيط الخارجي
2-الفريق الإداري للمؤسسة :
- مستشار في التربيــة
-المصالح الإقتصاديــة
-مستشارة التوجيــــه


3-الطاقــم التربــوي :
- الأساتذة
-مساعدون تربويون
-جمعية أولياء التلاميذ
-المحيط الخارجي ( مواطنين وادارة محلية )
********************************************

*تشخيـــص النقائــــص :

- العجز الذي تعانيه المؤسسة في العامل المهني المتخصص (صنف 01) ووجود امرأتنين كبيرتين ضمن قائمة عمال الصيانة لا تطبيقات الأعمال الصعبة
-شعور منصب الكتبي الشيء الذي أثر على مردود المكتبة وتعدد المتاولين عليها من عمال الشبكة وعقود ماقبل التشغيل وضياغ الكتب وعدم تأطير التلاميذ داخل المكتبة

-عدم وجود عامل برشيف المؤسسة ووضعه بين أيادي لا تتقن ترتيب الوثائق الشيء الذي أدى إلى ضياع الكثير منه ،لكن تم استدراك ذلك في الوقت المناسب حيث اصبح جاهزا بنسبة 90%
-وجود منصب واحد في مادة التربية البدنية
-عدم وجود اساتذة التربية البدنية والكل يعلم دور الرياضة في التنفيس عن التلاميذ واخراج كبتهم ودورها في رفع نسبة النجاح في شهادة البكالوريا خاصة في منطقة تعافى عجزا في الأنشطة الثقافية والرياضية
-شغور منصب المقتصد الذي حال دون أداء المهام الإدارية والمالية في أوقاتها المحددة مما أثر على السير الحسن للثانوية أو تعيين مقتصد مكلف أحيانا
- بعد معظم الأساتذة عن مكان العمل وتأخرهم خاصة عندما يتعلق الأمر الأقسام النهائية
-قدم الهياكل التربوية وعدم إصلاحها ( الأرضيات والسقوف )
إن بلوغ الهدف الأسمى والمسطر في مشروعنا هذا والمتمثل في الحفاظ على نسبة النجاح في البكالوريا أو تحسينها أ, بلوغ المراتب المشرفة ولائيا سيصبح امرا بامكاننا تحقيقه إذا تخطينا كل العوائق المذكورة آنفا إعتمادا على الأهداف التالية :
1- وضع أسس لضبط النظام العام داخل المؤسسة
2- العمل على ضبط التلاميذ وحثهم على الإنضباط والمثابرة
3- تحسين ظروف المكتبة والعمل على توظيف مكتبي وتنظيم المطالعة وتوسيع مجال الإعارة الداخلية وكذا الإعارة الخارجية
4- الحرص على متابعة ملفات الإصلاحات الكبرى
5- حل المشاكل التي تعرقل السير العادي للمتدرس
6- تزيين محيط المؤسسة بدعم نشاط أندية الجمعية الثقافية والرياضية (نادي البيئة ....
******************************************
*إعــداد المشــروع :
*الميدان البيداغوجي :
**بطاقة وصفية للعملية :

*المرمى :تحسين مستوى تلميذ البكالوريا والرفع من نسب النجاح
*الأهداف العامة :إشراك جميع المتعاقدين لتحسين الآداء االتربوي والإداري وتنشيط إستعمال مختلف الوسائل المساعدة على ذلك
*الأهداف الخاصة :الرفع من مستوى التأطير الإداري والتربوي وفق المناهج الجديدة
*الأهداف المرحلية :
-الرفع من مستوى آداء الأساتذة +الآداء التربوي +الآداء الإداري
- تحسين مستوى التلميذ التعليمي +المستوى السلوكي
-دعم وحسن استغلال المكتبة
-تنشيط جمعية أولياء التلاميذ
*الإشكال :تحسين نسبة النجاح في البكالوريا ، تمثل هذه العملية المرتبة الأولى ضمن مشروع مؤسستنا والذي يهدف للحفاظ على نسبة النجاح في السنة السابقة أو تحسينها وسيصبح بلوغ الهدف امرا ممكنا إذ تسنى لنا تخطى العوائق القائمة وتحقيق الأهداف المرحلية تدريجيا
ميدان التطبيق : التلاميذ المعنيون بالعملية أقسام السنوات الثالثة في مختلف الشعب

الشعبــــة عدد الأقسام عدد التلاميذ نسبة النجاح%
الرياضيات 01 21 66.66%
العلوم التجريبية 03 84 71.42%
آداب وفلسفـــة 01 37 51.35%
شعبة لغات أجنبية 01 32 43.75%

مسار العملية :
المدة السنة الدراسية :2010/2011
المراحل الفصول الدراسية الثلاثة +دورة الإجراء
المعنيون بالتنفيذ :- جميع أساتذة الأقسام النهائية حسب المواد
- مسؤولو المواد
- رئيس جمعية أولياء التلاميذ
- مندوبو الأقسام ونوابهم
- مستشار ة التوجيه والإرشاد المدرسي

*********************************************
**الخطـــــــة :
*الفحص التشخيصي لمستوى الأقسام من خلال نتائج الفصل الثالث :
بعد نهاية اختبارات الفصل الأول وفي اجتماعات مجالس الأقسام يتم تداول التلاميذ تلميذا ، تلميذا ومعرفة مستواهم الحقيقي وبناءا على ذلك يحرر رئيس القسم تقريرا عن نسبة الحاصلين على الإجازات والعقوبات ويعقد اجتماع ثاني لدراسة هذه الوضعية

*تبليغ أولياء التلاميذ بنتائج التقويم :
حيث يتم تقديم جوائز للتلاميذ الحاصلين على إجازات وتشجيعهم قصد نتائج أفضل في الفصل الأول
وتوزيع كشوف النقاط على أولياءهم ، ثم إرسال باقي الكشوف عن طريق البريد إلى أصحابها

*ضبط قوائم التلاميذ المعنيين بالدعم والإستراك :
يتم ضبط هذه القوائم من خلال حصيلة نتائج الثلاثي الأول وتوزيعها على مختلف الأساتذة الذين يدرسون الأقسام النهائية ويكلفون بمتابعة التلاميذ خلال الثلاثي الثاني مساءا الثلاثاء وصباح الخميس

*متابعة ومراقبة نشاطات الأساتذة المسؤولين والرئيسين :
إن تفعيل نشاطات الأساتذة المسؤولين يقتضي الاجتماعات الدورية وحث أساتذة المادة على متابعة نقاط الضعف لدى التلاميذ ومحاولة استدراك هذا الضعف عن طريق المراجعة المحروسة خاصة للأساتذة الذين يكملون نصابهم بساعات الدعم والاستدراك وكذا الأساتذة الرئيسين الذين يراقبون سلوكات التلاميذ وواجباتهم الشهرية وتقديم تقارير دورية إلى السيد رئيس المؤسسة قصد التقويم والمتابعة

*إشراك جمعية أولياء التلاميذ وتفعيل دورها :
تعد جمعية التلاميذ شريكا اجتماعيا حسب القرارات الوزارية الأخيرة والتي تنص على تفعيلها وإشراكها في جميع مايتعلق بالتلميذ خاصة خاصة دروس الدعم والتقوية والتي يجب أن تجتمع دوريا أيضا مع السيد رئيس المؤسسة ومجلس التوجيه والتسيير قصد المشاركة في حث الأولياء على دعم الأساتذة –الذين يقدمون دروس الدعم – ماديا ومعنويا كما ان هذه الجمعية وجب ان تشارك في حث أولياء أمور التلاميذ على متابعة أبنائهم ومراقبتهم ودفعهم إلى المراجعة وإنجاز الواجبات وإعداد الدروس إعداد وظيفيا يقتضي فهم التلميذ لذلك في البيت وفي القسم
*إشراك مستشارة التوجيه والإرشاد المدرسي وتفعيل دورها :
تم التحضير لمتابعة الأقسام النهائية في إطار مشروع المؤسسة والتكفل بتلاميذ السنوات الثالثة ثانوي وذالك بتحضير المحتوي الإعلامي الذي يشمل الجانب التحسيسي الذي سيوضح فيه أهمية السنة الثالثة ثانوي وأهمية السنة الثالثة ثانوي وأهمية شهادة البكالوريا في تحديد مستقبل التلميذ إلي جانب الإرشاد والتوجيه وتمدرسه في تحسين آدائه التربوي ومنه مساعدة التلميذ ومنحه فرصة الإعادة
**مرحلة الإنجـــاز :
1- وضع توقيت محدد لعمليات الدعم والإستدراك حسب المواد والأقسام
2- وضع توقيت للعطلة الشتوية : وذلك من خلال تسخير الأساتذة الذين يدرسون خلال هذه العطلة
3- تسخير المساعدين التربويين لتأطير التلاميذ خلال العطلة الشتوية وكذا عمال الصيانة والتنظيف
* الوسائل المسخرة :
- الإستفادة من تجهيز المخبر واعتماد الوسائل العلمية قصد استفادة التلاميذ ومن هذه الآلات العلمية
-المكتبة : تنظيم أوقات المطالعة والإعارة الداخلية والخارجية
-الأنترنت : وضع توقيت للإستفادة من الإعلام الآلي ومحاولة تثقيف التلاميذ بدور الإعلام الآلي في مواكبة التحديات العلمية الحديثة
-الإمكانيات البشرية : الإستفادة من طاقات الأساتذة ومعارفهم ومن تأطير المساعدين التربوين ومستشار التربية وتوجيههم
* التقويــــم :
- تجرى في نهاية دروس الدعم والتقوية عمليات تقويمية تحدد من خلالها مدى تحسن هذه الأقسام
-متابعة دروس الدعم والتقوية والإستدراك خلال الفصل الثاني
-أثناء فترة الامتحانات يتم تحديد أساتذة أكفاء للحراسة مع حث أساتذة المادة على وجوب توظيف أسئلة شاملة ودقيقة قصد تحديد المستوى الحقيقي للتلاميذ
-تفويج الأقسام أثناء الإختبارات وتعويدهم على جو البكالوريا حتى لا يفاجأ التلاميذ أثناء الامتحان الإجرائي
-تفعيل مجالس الأقسام من خلال مناقشة مستوى التلاميذ مادة وتحديد أسباب ضعفهم ومن خلال ما تقدم من عمليات تحليلية وتقويمية يمكننا الإطلاع على مستوى التلميذ في كل مادة ومن هنا يمكن تحديد نسبة النجاح بدقة
-مقارنة النتائج التي تحصل عليها التلاميذ في الإختبار الأول بنتائج الإختبار الثاني وتحديد الفوارق ضعفا وقوة وتأخر ا على مستوى كل المواد ويقوم بهذه العملية رءساء الأقسام يكلف الأستاذ الرئيسي بتقديم تقرير عن كل قسم هو مسؤول عنه معتمدا على تحليل النتائج الذي تقوم به مستشارة التوجيه المدرسي
واانطلاقا مما سبق على المدير استقبال التقارير واستدعاء أساتذة الأقسام النهائية لإجتماع رسمي يتدارسون فيه كل هذه التقارير ويضعون خطة أخيرة اعتمادا على نتائج الثلاثي الثاني حيث يتم تحديد مستويات الضعف ومؤشرات النجاح التي من خلالها يمكن أن نرفع نسبة النجاح ودعم دروس التقوية من خلال حث الأساتذة على أن الفترة المتبقية لا تتجاوز الشهر والنصف (الثلاثي الثالث ) ولذا يجب وضع توقيت خلال العطلة الربيعية نكثف فيه جهودنا ونركز على مواطن الضعف عند التلاميذ
كما يجب على الأساتذة أن يضعوا في حسبانهم تدريب وتمرير التلاميذ على منهجية امتحان البكالوريا في كل المواد كما يجب أن يدرك الأساتذة بأن دروس الدعم والتقوية تتواصل خلال الثلاثي الثالث وتعاد الإجراءات نفسها التي كانت في الثلاثي الثاني
وعلى الأساتذة متابعة تنفيذ المناهج والبرامج ويراقب ذلك السيد رئيس المؤسسة ويقوم أعمال الأساتذة إنطلاقا من التقارير والتوزيعات السنوية لكل شعبة وصولا إلى البكالوريا التجريبية حيث يتم التهيؤ والإستعداد لها كما يتم الاستعداد لامتحان البكالوريا الإجرائية
**المشروع رقم 02
الميدان الإداري :
بطاقة وصفية للعملية :
الإشكال : ضعف التسيير
الأسباب :
-غياب مفهوم العمل الجماعي –ديناميكية الجماعة
-عدم تفعيل العمل بالنصوص التشريعية من طرف الجماعة التربوية
-الرتابة والخمول
-كثرة الاختلالات
-ضعف التكامل والتوازن بين المصالح
-التداخل في المهام
-ضعف التواصل مع المحيط الداخلي والخارجي
-ضعف استغلال المواقف والوسائل
-ضعف الصيانة والتهيئة
-غياب ثقافة المشروع
-عدم مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية في مجال استعمال الإعلام الآلي
ميدان التطبيق :
المعنيون بالعملية :03 سنوات
يتم توزيع برنامج محدد لكل سنة تعتمد فيه الأوليات من حيث الضعف الأكثر نسبة على مستوى التسيير الإداري وتعالج هذه النقائص عن طريق القرارات والمنشورات والمراسيم والتشريع المدرسي والقوانين الداخلية التي تنظم الحياة المدرسية
ويتبع الإطلاع على كل المستجدات الواردة من الوصاية والوزارة ومحاولة تطبيقها قدر الإمكان على مدار السنوات الثلاث

*******************************************
الوسائل المسخرة :
- الإطلاع على القرارات والمنشورات
- تحديد مهام كل فئة مقصودة بالتكوين وتذكيرهم بالمهام التي تنظم الحياة المدرسية خاصة
- التركيز على الواجبات ومحاولة استثمار الأوقات
- الاطلاع على التجارب السابقة والاستفادة من الخبرات
- الاستفادة من الاعلام الآلي والأنترنت
تتم متابعة كل فئة على حده تحت إشراف السيد /رئيس المؤسسة الذي يحدد الاجتماعات ويستسلم التقارير من رؤساء المصالح كأن يقدم مستشار التربية تقريرا عن الجانب التكويني للمساعدين التربويين ومنه تنطلق عملية التكوين من خلال وضع برنامج تعتمد فيه الوسائل المتاحة ميدانا ومعرفة نظرية قصد الارتقاء بمستوى هؤلاء
كما يتابع السيد المدير مسؤل المصالح الاقتصادية الذي يعمل على تكوين مساعديه بالطريقة التي يراها مجدية من خلال تحديد الآليات والوسائل التي يستطيع الموظف لهذه المصلحة أن يحسن من مستواه الاداري ويقدم تقريرا إلى السيد رئيس المؤسسة حول ما قدمه إلى هؤلاء ومدى استجابتهم إيجابا أو سلبا
وفي الأخير يلتقي السيد رئيس المؤسسة مع رؤساء المصالح مستشار التربية ، المصالح الاقتصادية لكي يتم تقويم ماقدمه كل مسؤول مع مناقشة ذلك في اجتماع رسمي ويتم تحديد ما يقوم به كل منهم مستقبلا قي الإجراءات المتخذة قصد منها وتقويمها في الجلسة القادمة


*******************************************

**الخطــــــة :
- الفحص التشخيصي لمواطن الضعف عند كل قئة
- ضبط قوائم تحدد فيها هذه المواطن
- متابعة ومراقبة ما يقدم من تكوين والحرص على تطبيقه ميدانيا كالجلسات التكوينية التي يقدمها مستشار التربية للمساعدين التربويين والجلسات التي تقدم من طرف رئيس المؤسسة إلى السيد مستشار التربية والمقتصد

**مرحلـــة الإنجـــاز :
إنجاز برنامج شهري تحدد فيه الأيام التكوينية والجلسات التنسيقية خارج أوقات العمل مع مراعاة تطبيق ذلك في الميدان كتصنيف التلاميذ وتأطيرهم وتربيتهم من طرف المساعدين التربوين تحت إشراف السيد مستشار التربية
وضع برنامج يتم فيه التقويم وهذا من خلال كل ثلاثي كأن يضع السيد جلسة مع كل فئة مراقبا في ذلك مؤشر التكوين ومراقبا في ذلك من حيث التسيير في كل المجالات
وفي الأخير يتم تكافل جميع الجهود وحصرها في ما يجب أن ينفع المسيرين الإداريين ومحاولة محاربة كل الفتن والصراعات القائمة في المؤسسة عنة طريق تطبيق القوانين على كل من يستحق ذلك ، تمت المصادقة على المشروع من طرف مجلس التوجيه والتسيير
ليصبح عدد الأفواج التربوية لهذه السنة 19 فوجا تربويا
على الرغم من الصعوبات والنقائص فإن مشروع المؤسسة سيتخذ كتجبة إضافية قد ترفع من مستوى التحصيل والمردود
فبعد قراءته ومناقشته من طرف مجلس التوجيه والتسيير وبعد النظر في خصوصيات المؤسسة استقر على الرفع من نسبة نتائج البكالوريا وتحسيين التسيير أكثر ويراهن أعضاء مجلس التوجيه والتسيير بأنها ستنجح بتظافر جهود جميع المعنيين

*********************************************


**النتائــــج المحقـقــة :
* قد تم تحقيق تحسن نوعي وكمي بصفة مقبولة بنسب بكالوريا 2010/2011 التي بلغت 56.89% مقارنة بنسب بكالوريا العام الماضي 2009/2010 التي بلغت 54.34 % وتعود جل أسباب التقدم في النتائج إلى تكاثف الجهود من االطاقم الإداري والطاقم التربوي +تزويد المؤسسة بالتجهيزات العلمية والمكتبية التي كان المرجو منها خدمة التلميذ خاصة
الشعب المفتوحـــــــة عدد الأفواج نسبة النجاح %
شعبــــة الآداب والفلسفـــة 37 29.72%
شعبــــة اللغات أجنبيــــة 32 56.55%
شعبــــة الرياضيـــــات 21 66.66%
شعبـة العــلوم التجريبيــــة 84 66.66%
04 شعـــب مختلفــــــة 174 56.89%

الشعب المفتوحـــــــة الإجازات المتحصل عليها
شعبـــــــة اللغات أجنبيـــــة - 04 قريب من الجيد
شعبـة العــــلوم التجريبيـــــة -03 جيــــــد
-20 قريب من الجيد
شعبـــــــة الرياضيــــــات -05 جيــــــد
-01 قريب من الجيد
شعبــــــة الآداب والفلسفــــة لا يوجد

* ملاحظة : - نجح 08 تلاميذ معيدين بالبكالوريا في شعبة الآداب والفلسفة بنسبة 21.62%
- نجح 03 تلاميذ معيدين بالبكالوريا في شعبة اللغات الأجنبية بنسبة 9.37%
- نجح 11 تلاميذ معيدين بالبكالوريا في شعبة العلوم التجريبية بنسبة %13.09
- نجح 04 تلاميذ معيدين بالبكالوريا في شعبة الرياضيــات بنسبة 19.04%

• أحسن المعدلات المحققة :
- أحسن معدل للتلميذ 15.14 للتلميذة :قلوت زينب شعبة العلوم التجريبيـة
- أحسن معدل للتلميذ 15.08 للتلميذ :لحسن محمد الأمين شعبة الرياضيات
- أحسن معدل للتلميذ 13.93 للتلميذة :بلخير سعيدة بشعبة اللغات الأجنبيـة
- أحسن معدل للتلميذ 11.67 للتلميذة :ساطور هناء(م) بشعبة الآداب والفلسفة

* وقد لوحظ من خلال تحليل نتائج البكالوريا أنه تحصل12تلميذ على معدل مابين(10-11.99) مما أثر على نجاح بعض التلاميذ القريبين من معدل النجاح كما تحصل 87تلميذ على معدل مابين (12-13.99) مما أثر على نجاح بعض التلاميذ القريبين من معدل النجاح في حين كان يجب أن تكون نقطة التربية البدنية عامل في نجاح التلميذ وليس العكس

*********************************************
• الخاتمـــــــــــــــــة :

قد وجد مختلف المشتركين في مشروع المؤسسة سواءا الطاقم التربوي أو الطاقم الإداري أهمية محسوسة من خلال موضوع تحسين نتائج البكالوريا من خلال معالجة مختلف مواطن الضعف ودعم مواطن القوة وتعزيزها حتى لا تتعرض للإنطفاء كما هو معروف بميادين علم النفس ،إذ تشخيص الأسباب المختلفة في الجوانب البيداغوجية أو الإدارية يساعد على معرفة كيفية خلق الدوافع لدى جميع المشتركين لتنمية موضوع المشروع وحتى يكلل بالثمار الجيدة وفعلا هذا ما تحقق نسبيا في ثانوية شهداء الصراف حيث إرتفعت نسبة النجاح نسبيا وهذا مؤشر جيد لأنه كما معروف بمواضيع علم النفس أن العلوم الإنسانية صعبة التغيير وغير ثابتة إذا ارتفاع نسبة النجاح النوعي من خلال الإجازات المتحصل عليها من جيد وقريب من الجيد تعد بمثابة نجاح مؤشر جيد على عائد التفاعل ودينامكية الجماعة













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالبة
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات: 495
تاريخ التسجيل: 20/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: نموذج عن مشروع المؤسسة    الأحد يونيو 16, 2013 2:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

نموذج عن مشروع المؤسسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية ::  :: -