قضايا تربوية

منتدى يهتم بالتربية و التعليم لكل العرب.
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  المرأة الماكثة بالبيت والتكوين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علوي نجاة
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 332
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

مُساهمةموضوع: المرأة الماكثة بالبيت والتكوين    الخميس ديسمبر 30, 2010 3:42 pm

المرأة الماكثة بالبيت والتكوين

يعمل قطاع التكوين المهنى رغبة ووعيا بضرورة ادماج جميع شرائح المجتمع في عجلة التنمية والتطوير وحفاظا على الموروثات الثقافية والتقليدية جاء اهتمام القطاع في السنوات الأخيرة بفئات ظلت منسية ومهمشة لمدة طويلة كالمرأة الريفية والماكثة بالبيت وذلك في اطار حملة تغيرات شاملة سمحت لشريحة واسعة من الأفراد

بالانخراط في الحياة اليومية العملية والتنموية فها هي اليوم مراكز التكوين المهني وبعد أن اقتصر دورها على تكوين الأشخاص ذوي المستوى التعليمي المحدود أو الذين لم سعفهم الحظ في اكمال مشوارهم التعليمي تفتح ابوابها لاستقبال الفئات الجديدة دون شرط أو قيد وإعطائها فرص التكوين والتربص

ولقد لقيت الفكرة اقبالا كبيرا واستحسانا من طرف المرأة الماكثة بالبيت التي وجدت في الفكرة الفرصة التي ربما لم تحصل عليها من قبل لتحقيق الذات والاعتماد على النفس لكسب المال وإعالة الأسرة

وهذا ما يهدف إلى المساهمة ولو نسبيا في القضاء على مشكلة البطالة وإدماج المرأة الماكثة بالبيت في قطاع الإنتاج والإبداع
فتح قطاع التكوين المهنى باب الأمل أمام الشريحة العريضة دون شرط السن أو الحالة الاجتماعية والعائلية
فمراكزه تستقبل النساء على اختلاف اعمارهن فتيات كن أو نساء عازبات أو ربات بيوت باحتضانهن

ومنحهن تكوينا تطبيقيا في مختلف المجالات خاصة التي تستهوي المرأة الماكثة بالبيت كالطبخ والحلويات أو الخياطة والطرز والخزف وغيرها

ومن الملاحظ أن المقبلات على تعلم الصنعة لسن فقط من الفئات المحتاجة لمصدر رزق أو كسب
فهناك أخريات من اللواتي تقاعدن بعد سنين طويلة من العمل أ, النساء اللائي لا يسمح لهن بالعمل اليومي خارج المنزل وبذلك وجدن متنفسا للقضاء على وقت الفراغ وتعلم حرفة لشغل النفس والترويح عنها خاصة والاحتكاك مع أخريات والتعرف على حرف جديدة تدفع إلى تبادل المنافع والخبرات ويفتح آفاق الازدهار والابداع

إن مركز التكوين المهنى التي تفتح أبوابها على مصرعيها للمرأة الماكثة بالبيت والتي لا تملك حرفة إنما هي تعطيها فرصة التكوين والاندماج من خلال تكوين يومي مجانى لا يشترط غير الرغبة في التعليم والتربص ولايقيد بعامل السن ويتوج تربصها بمنحها شهادات تأهيلية تمكنها من مزاولة عمل يؤمن لها مصدر كسب دائم أو هواية تزاولها وتشغل وقت فراغها وزيادة على الدعم فإن الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والوكالة الوطنية للقرض المصغر تمنح قروضا لأصحاب هذه الشهادات وخريجي مراكز التكوين المهني لمساعدتهم في البدء بمشاريع خاصة أما الجيد في هذه القروض أنها تكون بدون فوائد مما يسمح للمستفيد بإدارة مشروعه على أكمل وجه ، ليس هذا فحسب فطرق الدفع وتسديد القروض أيضا تعرف تسهيلات ويعمل قطاع التكوين المهنى على اثراء وتعميم هذه التجربة لتطوير وتدعيم المرأة الريفية والماكثة بالبيت من خلال إذلال كل الصعوبات أمامها نظرا لمساهمتها في سير عجلة التنمية الوطنية


المرجع : بلاغمة سميحة ، فضاء المتكون العدد01 ماي 2010 مركز التكوين المهنى والتمهين

************************** أوجه شكرى الخاص لكاتبة هذا الطرح أنه فعلا بمحض التجربة كل حرف مطبق فعليا وصادق ، لقد كانت فترة تربصي بالتكوين المهنى من أفضل مراحل تكويني ، فكنت تارة بين مجال الحلاقة وتارة أذهب إلى ورشة الرسم على الحرير ولو كان لديا متسع من الوقت لتعلمت كل التخصصات
...................********************************************

ومؤخرا لقد كلان هناك اتفاق بين وزارة التربية والتعليم ووزارة التكوين المهنى بتكليف مستشار(ة) التوجيه المدرسي + مستشار(ة)

التكوين المهنى بانطلاق التسجيل من الثانوية أو الأإكمالية سواء لشريحة التلاميذ المفصولين أو لشريحة الإطارات بالمؤسسة مثلا

التكوين بالمساء فيما يخص الإعلام الآلي .الخ وق تشهد هذه العملية وتيرة متضائلة فمن الأفضل على مؤسسة التكوين لو تخصص

منحة للمتربص هذا من وجهة اجتماعية ( المادة ) فربما كان التسجيل معتبر ومن وجهة تربوية نظرا لإرتباط ذهن التلميذ بكيفية

الرجوع للحصول على مقعد بيداغوجي ولكن تبيقى مستشارة التوجيه المدرسي الناصح الأمين لجميع فئات التلاميذ أو فئات أخرى

بضرورة استغلال الوقت بتكوين تخصص ما لأن الوقت كالسيف فربما يضل التلميذ كما يحدث بمؤسساتنا متعلقا بكيفية الرجوع إلى

مقد بيداغوجى وبالتالي وقت التسجيل بالتكوين المهنى ينتهى وويمر العام بفراغ حينها يجد التلميذ لا هو رجع لمقاعد الدراسة ولا هو

تكون حرفة ما

لذلك علينا استغلال وقتنا بالتكوين مادامت الفرص موجودة ومادام العمر باق




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالبة
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى


عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 20/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: المرأة الماكثة بالبيت والتكوين    الأحد يونيو 16, 2013 2:02 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرأة الماكثة بالبيت والتكوين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قضايا تربوية :: التوجيه المدرسي و المهني :: منتدى التوجيه و النصائح و الأسئلة-
انتقل الى: